فوائد الصيام في شريعة الاسلام

    شاطر
    avatar
    cristiano

    عضو منورنا
    عضو منورنا


    ذكر الدلو
    عدد المشاركات : 29
    العمر : 26
    الإقامة : SYRIA
    السنة : 2009
    شعارك : : الابتسامة اساس الحياة
    نقاط : 105
    تقييم الأعضاء : 5

    فوائد الصيام في شريعة الاسلام

    مُساهمة من طرف cristiano في 25/7/2009, 08:08

    يبذل الجهاز الهضمي- وتؤازره كافة الأجهزة الأخرى - جهداً كبيراً في هضم وامتصاص المواد الغذائية التي يتناولها الشخص. وتشترك في هضم قطعة طعام واحدة عشرات من الغدد والأعضاء المختلفة، سواء كانت تابعة تركيبياً للجهاز الهضمي أم لغيره من
    الأجهزة... ويؤدي الاستمرار( طوال أيام السنة) على هذا المنوال من الجهد الدائم لهذه الأجهزة – وخصوصاً الجهاز الهضمي- إلى حدوث أعطاب به، والى وقوع عدد من الأمراض والأضرار بأعضاء الجسم المختلفة.

    من هنا كان واجباً- من الناحية الصحية – أن تستريح هذه الأجهزة فترة من كل عام، حتى تستطيع أن تستعيد نشاطها وتحتفظ بحيويتها ، وبالتالي فإن الصيام بالطريقة الإسلامية هو أفضل أشكال " المعالجة بالجوع" التي بدأت تنتشر في دول وبلدان الغرب مع بداية النهضة الأوروبية. ومما يذكر في هذا المقام أن الدكتور / هيلبا
    [ Helba] كان يمنع وضاه من تناول الطعام لبضعة أيام،ثم يقدم لهم بعدها وجبات خفيفة.
    والصيام في الشريعة الإسلامية هو الامتناع عن تناول الطعام والشراب والجماع في الفترة من قبل طلوع الفجر إلى ما بعدها غروب الشمس في كل يوم خلال شهر واحد من كل عام هو " شهر رمضان"، وقد نزل الأمر بهذا في قول الله تعالى:] يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ $ أَيَّامًا مَّعْدُودَاتٍ فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ فَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ وَأَن تَصُومُواْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ
    تَعْلَمُونَ $ شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُواْ الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُواْ اللّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ َلَعَلَّكُمْ
    تَشْكُرُونَ [ [البقرة:183-185]

    والمسلمون في بقاع الأرض قاطبة يمتثلون للأوامر الإلهية وينهضون بالوصايا النبوية، ولكنهم إذا عرفوا الحكم والفوائد التي ينطوي عليها كل أمر أو كل نهى فإن هذا يكون بمثابة أداة أو وسيلة علمية أو دليل واقعي مهم لاقناع غير المسلمين بحرص الشرع الإسلامي على صحة الناس وعلى نفعهم في الدنيا ، إضافة إلى خير
    الآخرة... وإننا لنقرر هنا أن العلم مهما ارتقى فهو محدود، كما أنه من الواجب ألا نعلق تنفيذنا لأوامر الله ونواهيه على ما يكشف العلم عنه من فوائد ومنافع لهذه الأوامر أو تلك النواهي،ببلل ننفذ أولاً، فإذا كشف العلم عن شئ فخيراً،وإلا فالعجز في العلم بلا شك وليس في ضرورة الأوامر
    وأهمية النواهي.

    ونستطيع الآن أن نعدد الفوائد الصحية والمنافع الطبية للصوم بالنظام الإسلامي، في النقاط التالية.

    m هناك الكثير من الناس لا يعرفون لأنفسهم نظاماً غذائياً، بل يلتهمون ما تقع عليه أعينهم ويستطيعون شراءه، وبالتالي يرهقون غددهم الهاضمة وأعضاءهم المساهمة في عمليات الهضم والامتصاص والتمثيل ، فيقصر كثير منها في أداء وظائفه على الوجه الأكمل، وبالتالي يختل الوضع الفسيولوجى ( الوظيفي) العام بالجسم، فيصاب بالضعف
    أو الوهن أو بأمراض معينة... ومن هنا، فإن الصيام خير معين لهؤلاء على ضبط أنفسهم في تناول الغذاء، ففي الصيام بالنظام الإسلامي يأكل المسلم الصائم وجبتين هما: وجبة ( الفطور) ما بعد غروب الشمس – ووجبة
    ( السحور) – في وقت متأخر من الليل.

    m بصيام شهر في السنة يستطيع الجسم أن يتخلص من الشحوم المتراكمة فيه، وهى الشحوم التي تشكل عبئاً ثقيلاً عليه،أى أنه يشفى من ( داء السمنة) حيث تذوب الشحوم في ساعات الجوع، وينظم أيض ( استقلاب) الدهون والشحوم عموماً.


    m هناك أعضاء كثيرة تستريح أثناء ساعات الصيام كل يوم، فالغدد الإفرازية كلها تنال قسطاً من الراحة، وبالتالي إذا عملت فإنها تعمل بحيوية ونشاط... وعلى سبيل المثال، تستريح الكلى، والجهاز البولي عموماً ، بعض الوقت من طرح المواد الإخراجية ... الخ . كذلك تستريح المعدة من تراكم الطعام فوق الطعام ، وبالتالي يزول انتفاخها ولا يعسر عملها الهضمي، ولا يحدث للإنسان بخر أو تجشؤ ... والأمعاء ، هى الأخرى، تزول منها الغازات ويذهب عنها الانتفاخ...


    نوصل حديثنا عن الفوائد الصحية والمنافع الطبية للصيام بالطريقة الإسلامية، فلقد أثبت الطب حديثاً أن الصيام لساعات محددة يومياً، يساعد الجسم على التخلص من تراكم المواد السامة الضارة كحمض البول [ Uric Acid ]، يوريت الصوديوم [ Sodium Urate]، وفوسفات الأمونيوم والمغنسيوم،... الخ، حتى أن من الأطباء من قال بأن صيام يوم واحد يخلص الإنسان من سموم وفضلات عشرة أيام... والتخلص من هذه المواد يقي الإنسان من الإصابة بداء النقرس.

     وفي الصيام وقاية من داء السكرى، وذلك لأن صيام ساعات محددة يومياً خلال شهر رمضان- بالنظام الإسلامي- يمنع البنكرياس فترة للراحة، يجدد فيها نشاطه فلا يختل عمله، وبالتالي ينتظم مستوى السكر في الدم،ولا يصاب المرء بالسكرى ..


     كما أثبتت البحوث الطبية والملاحظات السريرية أن الصيام يفيد في علاج أمراض تصلب الشرايين، وارتفاع ضغط الدم، وخناق الصدر، والربو القصبى، والتهاب الكلية المزمن ، وإزالة الأرق الناتج عن اختلاف الهضم، وغير ذلك من الأمراض...
     وفي الصيام تهذيب للوظيفة الجنسية، إذ يأمر الشرع الإسلامي بالامتناع عن الجماع، بل وعن كل المثيرات الجنسية،طوال فترة الصيام اليومية،ويفيد هذا في ضبط الإفرازات الجنسية، وبالتالي ضبط جماح هذه الغريزة. وفي هذا يقول رسول الله r ناصحاً الشباب
    ( وهم الفئة التي تتمتع بثورة الوظيفة الجنسية)، فيقول:
    ( يا معشر الشباب : من استطاع منكم الباءة فليتزوج، ومن لم يستطع فعليه بالصيام، فإنه له وجاء). و( من استطاع منكم الباءة) تعني من يملك تكاليف الزواج والنفقة على الزوجة والنهوض بأعباء الحياة الزوجية. و( فإنه له وجاء) يعنى وقاية من الوقوع في المعاصي، وهو مانع لاقتراف الرذائل...

     وللصيام فوائد نفسية، أو منافع في مجال ( الصحة النفسية)،لأن الإنسان حين يراقب الله في صيانة صيامه وحفظه يوميا طيلة شهر كامل، وينفذ كل الأوامر الواجبة والمندوبة في هذه الفترة، فإنه يتحقق بصفات حميدة قلما يتمكن من التحقق بها في غير هذه الفترة.. فهو، أولاً، يشعر بالجوع، وبالتالي يفكر فـــي الفقراء والمحتاجين، ويفـــكر بالعطف عليهم ومد يد العون إليهم.

     ويعلمه الصيام كيف يتحكم في غرائزه وكيف يضبط جوارحه ، وكيف تقوى إرادته على مخالفة العادات والمألوفات، وتجنب الشهوات. وعموماً، يعلمه الصوم كيف يتحكم في نفسه التي تسول له المعاصي والذنوب.


     يتدرب الصائم بالصيام على الصبر، وبالتالي فإنه سيكون أقوى تحملاً وأكثر صبراً في الشدائد والمصائب، وتهون أمامه مصاعب الحياة التي يواجهها، وبالتالي يفكر بتؤدة في تخطى هذه الصعاب وفي حل المشكلات...

     يقى الصيام الصائم من القنوط من رحمة الله، ويقيه التفكير الأرعن، وبالتالي فإنه لا يمكن أن يفكر في الانتحار، وهو الذي يحدث فيما بين غير المسلمين ،إذ تدل البيانات المسجلة في عام 1996م وحده على أعلى نسبة انتحار هى فيما بين شباب سويسرا والسويد وبلجيكا،على مستوى العالم..!!
    وختاماً، فإنه بالرجوع إلى الآية القرآنية
    ( أو الآيات القرآنية) التي ذكرناها من سورة البقرة ، يتضح أن هناك حالات في المجتمع،لا تستطيع الصيام، أى : لا تقوى على تحمله، وهذه الحالات أباح لها الشرع الإسلامي- بناء على هذا النص القرآني- الإفطار( أو الفطر). وتتعدد الحالات التي يمكن لأصحابها أن يفطروا نهار رمضان، ومنهم من يعيد أيام فطره بعد فوات شهر رمضان ، يوماً بيوم، ومنهم من يعيد اليوم بشهرين ، ومنهم من لا يعيد بل يخرج الطعام أو الكساء للفقراء والمحتاجين بمقادير معينة... وكل هذه الأمور مشروحة في كتب الفقه الإسلامي.

    وإن الذي يعنينا هنا هو بيان رحمة الله بعباده،فالأوامر والنواهي ليست قاسية أو تعاليم جافة أو قواعد جامدة، ولكنها تنطوي على الرحمة والعناية بالإنسان، إذ هى صادرة عن خالق هذا الإنسان ،العليم بقدراته وإمكاناته...إن الرخص التي شرعها الإسلام لإفطار يوم أو أيام أو شهر رمضان كاملاً، لتدل على مدى عناية الإسلام بسلامة صحة المسلمين،واهتمامه بإبعاد كل ما من شأنه أن يضر بهم أو يقلل من سواعد الأمة أو يضعف من طاقاتها...] وَأَن تَصُومُواْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ[ .


    صدق الله العلى العظيم
    avatar
    Lucky Man

    عضو متألقعضو متألق


    ذكر السمك
    عدد المشاركات : 2661
    العمر : 28
    الإقامة : ولا مكان
    السنة : الثانية
    شعارك : : قلبي متل قلب حبيبتي وقلب حبيبيتي متل قبرها ما يسكنو اثنين
    نقاط : 4456
    تقييم الأعضاء : 32

    رد: فوائد الصيام في شريعة الاسلام

    مُساهمة من طرف Lucky Man في 25/7/2009, 08:29

    thanks
    avatar
    انا من خلقا لامجد العشقا

    عضو فضي
    عضو فضي


    السرطان
    عدد المشاركات : 623
    العمر : 29
    شعارك : : " علمتني الحياة ان أبكي وحيده كي لاأسبب الحزن لمن حولي
    نقاط : 1036
    تقييم الأعضاء : 4

    رد: فوائد الصيام في شريعة الاسلام

    مُساهمة من طرف انا من خلقا لامجد العشقا في 25/7/2009, 09:27

    thanks thanks thanks

      الوقت/التاريخ الآن هو 19/10/2017, 17:16